الغوص على اللؤلؤ ورمضان

كان المجتمع الكويتي مجتمعاً اسلاميا حرص افراده على تطبيق شرع الله، لذا اثار التساؤل حول دخول شهر رمضان المبارك اثناء اشتغال الكويتيين لمهنة الغوص على اللؤلؤ في عام 1912م «1330 هـ» حيث دخل شهر رمضان في تلك السنة في 13/8/1912م
لذا فقد اجرى نواخذة الغوص وعلماء الدين مراسلات إلى بعض علماء الدين في مكة المكرمة والعراق ومصر ودمشق لاخذ الفتوى الدينية منهم بهذه المسألة الهامة وذلك قبل حلول شهر رمضان في تلك السنة بعد ما التبس الأمر لدى العاملين بمهنة الغوص بهذا الشأن.وقد أفتى علماء الدين بعدم جواز الفطر في شهر رمضان وحرمة الغوص خلاله، لذا فقد اصبح البحارة يغوصون في بداية الموسم ثم يعودون إلى الكويت لصوم رمضان. ثم يعودون إلى البحر في أول أيام عيد الفطر بعد وجبة الغذاء، ويتوجهون إلى مغاصات اللؤلؤ حتى القفال أي انتهاء موسم الغوص الرسمي 

واصبح الغوص في الكويت كما كان يقال «غوصين» الأول منهم يبدأ قبل دخول رمضان وموسم غوص اخر يبدأ بعد انقضاء هذا الشهر الفضيل، واذا صادف دخول رمضان في بداية موسم الغوص يتم تأجيل دشة البحر إلى بعد انقضاء لياليه المباركة وصيامه كاملاً ويتم تطبيق هذا النظام وفقا للشرع .

وبكل قناعة ورضى من النواخذة رغم ان في ذلك خسارة لهم لضياع شهر كامل من موسم الغوص وهم قد اعطوا البحارة سلفة مقدمة لممارسة مهنة الغوص، ويدلنا هذا على ان المجتمع الكويتي مجتمع اسلامي اصيل بالرغم من شظف وصعوبة تحصيل الرزق في الماضي، الا ان هناك قناعة كاملة بان الرزاق هو الله عز وجل.

 
This entry was posted in General and tagged , , , . Bookmark the permalink.

One Response to الغوص على اللؤلؤ ورمضان

  1. Pingback: الغوص على اللؤلؤ ورمضان « Blogs Updates

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *