ليلة القدر

سبب تسميتها بليلة القدر

  قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى   أولا : سميت ليلة القدر من القدر وهو الشرف كما تقول فلان ذو قدر عظيم ، أي ذو شرف

ثانيا : أنه يقدر فيها ما يكون في تلك السنة ، فيكتب فيها ما سيجري في ذلك العام ، وهذا من حكمة الله عز وجل وبيان إتقان صنعه وخلقه.

ثالثا : وقيل لأن للعبادة فيها قدر عظيم لقول النبي صلى الله عليه وسلم ( من قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه ) متفق عليه 

Picture source

علامات ليلة القدر

ذكر الشيخ بن عثيمين رحمه الله أن لليلة القدر علامات مقارنة وعلامات لاحقة… العلامات المقارنة  قوة الإضاءة والنور في تلك الليلة ، وهذه العلامة في الوقت الحاضر لا يحس بها إلا من كان في البر بعيداً عن الأنوار

الطمأنينة ، أي طمأنينة القلب ، وانشراح الصدر من المؤمن ، فإنه يجد راحة وطمأنينة وانشراح صدر في تلك الليلة أكثر من مما يجده في بقية الليالي  أن الرياح تكون فيها ساكنة أي لا تأتي فيها عواصف أو قواصف ، بل بكون الجو مناسبا  أنه قد يُري الله الإنسان الليلة في المنام ، كما حصل ذلك لبعض الصحابة رضي الله عنهم . أن الانسان يجد في القيام لذة أكثر مما في غيرها من الليالي  العلامات اللاحقة 

أن الشمس تطلع في صبيحتها ليس لها شعاع ، صافية ليست كعادتها في بقية الأيام ، ويدل لذلك حديث أبي بن كعب رضي الله عنه أنه قال : أخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( أنها تطلع يومئذ ٍ لا شعاع لها ) -رواه مسلم 

Link

Laylat al-Qadr (Arabic: لیلة القدر‎), variously rendered in English as the Night of Destiny, Night of Power,Night of Value, the Night of Decree or Night of Measures, is the anniversary of two very important dates in Islam that occurred in the month of Ramadan. It is the anniversary of the night Muslims believe the first verses of the Quran were revealed to the Islamic Prophet Muhammed (PBUH).

 

For more, click here!

This entry was posted in General and tagged . Bookmark the permalink.

One Response to ليلة القدر

  1. Pingback: ليلة القدر « Blogs Updates

Leave a Reply

Your email address will not be published.